المؤلفون

الغزالي فقيهاً و فيلسوفاً و متصوّفاً

الغزالي   فقيهاً و فيلسوفاً و متصوّفاً
إضافة إلى السلة إضافة إلى المفضلة

وصف قصير

لقد نشأ الغزالي على ما هو متعارف عليه, فقيهاً وأصولياً وفيلسوفاً مسلماً, هاجم الفلاسفة وانتقد آراءهم ونظرياتهم ووضع أسس فلسفة جديدة منبثقة من روح الإسلام ومبادئه السامية, ولقد اعطفت به سبل الحياة وهو في غمرة من بحوثه الفلسفية العميقة نحو العزلة والشك, وبالتالي افضت به نحو حياة النسك والتصوف. وإذ نسهب الحديث عن هذا العلامة الجهبذ, نجد انفسنا أمام جوانب متباينة عديدة, كلها تستحق الدرس والبحث والتدقيق, ولعل ابرز ما يلفت النظر في سيرة هذا العبقري الفذ, أنه مثلاً أعلى للعصامية التي شقت طريقها الى أعلى مدارج السمو العلمي والنفسي معاً, إن هذا البحث ليس اكثر من دراسة لشخصية كانت في مقدمة الفقهاء أبداً وفي طليعة الفلاسفة وروّد التصوف أبداً.
جريدة المدى أخبار المدى راديو المدى قنوات المدى زاموا للدعايا و الإعلان تاتو نرجس حوار سبورت
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى