المؤلفون

الوصول الى السلطة دور الشيعة في العالم العربي المعاصر

الوصول الى السلطة دور الشيعة في العالم العربي المعاصر
إضافة إلى السلة إضافة إلى المفضلة

وصف قصير

يسلط هذا الكتاب الضوء على بعض الأبعاد التاريخية لهذا الصراع. وهو يركز على الشيعة الذين يشكلون أقلية في الإسلام، والذين أصبحوا اليوم في محور محاولة الولايات المتحدة لإعادة تشكيل الشرق الأوسط. وتوضح الأحداث التاريخية التي تتم مناقشتها هنا كيف استجاب الشيعة في العالم العربي للاضطرابات الناجمة عن انهيار الإمبراطورية العثمانية وصعود الدولة القومية في القرن العشرين. ويطلعنا على التجمعات السياسية الشيعية التي توجب على المنتمين إليها أن تكون لهم هوية جديدة وأن يعيدوا تعریف علاقاتهم مع الدول الناشئة حديثاً، ومع النخب الحاكمة غير الشيعية المدعومة من قوى الغرب التي كانت غير مستعدة لاستيعاب الشيعة في الدولة الحديثة. وتشكل تداعيات هذا الاضطراب، وأوجه القصور في الدولة القومية، محور ما يدور اليوم في الشرق الأوسط. يوضح التحليل المقدم هنا التحول الاجتماعي - السياسي الذي عاشه الشيعة العرب في الفترة التي سبقت ظهور الدولة القومية في الشرق الأوسط واستمراره حتى الانتخابات التي جرت في كانون الثاني عام 2005 في العراق. يستعرض الكتاب انتشار موجة التشيع كقوة سياسية منذ حدوث الثورة الإسلامية الإيرانية في الفترة ما بين عامي ۱۹۷۸ - ۱۹۷۹. ويلفت الانتباه إلى التغير الجوهري الذي حدث في مواقف الشيعة تجاه الغرب، وعلى الأخص التحول الذي حدث في أوساط الشيعة منذ التسعينيات من التركيز على المواجهة مع الغرب إلى إمكانية التعايش معه - وهو تطور يتناقض بشكل صارخ مع التشدد الذي كان يتنامى في أوساط الجماعات السنية. والذي كانت له تداعيات على مساعي الولايات المتحدة لإحداث تغيرات في الشرق الأوسط. وفي الوقت نفسه، يسعى الكتاب لتنبيه القراء وصناع القرار إلى المشاعر القومية القوية التي يحملها الشيعة في العالم العربي، مؤكداً على جسامة التحديات التي تواجهها الولايات المتحدة في محاولاتها لفرض نظام جديد في المنطقة .
جريدة المدى أخبار المدى راديو المدى قنوات المدى زاموا للدعايا و الإعلان تاتو نرجس حوار سبورت
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى