المؤلفون

لا تقولوا اننا لا نملك شيئا

لا تقولوا اننا لا نملك شيئا
إضافة إلى السلة إضافة إلى المفضلة

وصف قصير

برعتْ ثين في تدوين رواية على قدرٍ كبير من النضج والتعقيد، الفكاهة والجمال، رواية هي في آنٍ حميمة وسياسية بنحوٍ كبير، مدتْ جذورها في تفاصيل الحياة في الصين لكنها استثنائيةً في كونيتها. ومما يلفت القارئ والناقد الأدبي هو قوة الحبكة ومتانة الأسلوب ورقة الكلمات وشاعريتها بحيث إنّ المتلقي لا يكاد يلتقط أنفاسه وهو يلتهم صفحات هذه الرواية الأخاذة، فنرى الكاتبة تقفز من زمنٍ إلى زمن في لعبة سردية ذكية، إذ يتنقل الراوي بحرية بين الماضي والحاضر، تارةً للأمام، وطوراً للوراء. وخلال صفحات هذا الأثر الروائي المهم تُعرّفنا ثين على موسيقى بتهوفن وباخ وشوستاكوفيتش وكثير من الموسيقيين الغربيين، وعلى الإرث الأدبي والفكري والفني للكتاب والفلاسفة والرسامين والموسيقيين الصينيين منذ زمن السلالات الحاكمة والاحتلال الياباني وحتى يومنا الحاضر. نتعرّف على آلات موسيقية صينية لم نسمعْ عنها من قبل، ولا يفوت الكاتبة أن تصف لنا درجات السلالم وطرائق العزف والأحاسيس التي ترافق الاستماع للألحان والمؤَلفات الموسيقية؛ وهذا بالطبع لم يأتِ من الفراغ، على نحو ما يقول اليونانيون، بل من خلال دراسة عميقة، متخصصة، لأن كاتبتنا درست الموسيقى والباليه قبل شروعها بالكتابة الإبداعية. نعم، حازتْ ثين على شهادة البكالوريوس في الرقص المعاصر من «جامعة سيمون فريزر» قبل نيلها شهادة الماجستير في الكتابة الإبداعية من «جامعة كولومبيا البريطانية»، بعد حصولها على منحة دراسية.
جريدة المدى أخبار المدى راديو المدى قنوات المدى زاموا للدعايا و الإعلان تاتو نرجس حوار سبورت
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى