المؤلفون

الطاووس الابيض

الطاووس الابيض
إضافة إلى السلة إضافة إلى المفضلة

وصف قصير

كان د.هـ لورنس صغيراً جداً ومغموراً جداً عندما باشر بكتابة المسوّدة الأولى لهذا الكتاب في خريف عام 1906. كان حينئذٍ في جامعة نوتنغهام يقضي دورة إعدادية مدتها عامان لكي ينال شهادته كمُدرِّس للمرحلة الابتدائية. كان قد التحق بالجامعة بجهوده الخاصة، ذلك أنَّ والده، عامل المنجم ذو الأطفال الخمسة، لم يكن في وسعه أنْ يتحمّل تكاليف إرساله إلى هناك من دون مساعدة. وكان لورنس تلميذاً متفوقاً بصورة استثنائية في المدرسة وعندما تقدّم لنيل منحة كينغ الدراسية أذهل رفاقه بكونه الأول في الدفعة الأولى، ولولا تدهور صحته لكان له مستقبل أكاديمي مرموق. نشأت رواية «الطاووس الأبيض»، التي كُتِبَتْ وأُعيدت كتابتها ثلاث مرات أو أربع على مدى ثلاث سنوات خلال ساعات الفراغ وفي العُطل، من تجارب حياته في ميدلاند ومنذ بداية مسيرته الأدبية أبدى أصالة وعدم اكتراث بالأدب السائد، الذي كان في ذلك الوقت منكباً على «الشكل» في الرواية رافقه فراغ في المحتوى. بالنسبة إلى لورنس لم يكن تأليف رواية عرضاً فنياً لحكاية مُختلَقة ولا مجرد قطعة من التسلية المُثيرة – بل كانت «مغامرة ذهنية»؛ تهدف في المقام الأول إلى وضع القارئ في تلامسٍ مع الحياة.لقد مقت أنواع الكتابة «الشكلانيّة» كلها، وأخطاؤه التي ارتكبها مرجعها في الغالب إلى تصميمه الشديد على أنْ يكون صادقاً مع الحياة كما عرفها. وللسبب نفسه تنتهي رواياته كالمعتاد بهدوء، وبدون حسم تقريباً – لأنَّ النهاية الماهرة أو المُثيرة ينبغي دائماً تقريباً أنْ تُزيّف الحياة.
جريدة المدى أخبار المدى راديو المدى قنوات المدى زاموا للدعايا و الإعلان تاتو نرجس حوار سبورت
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة المدى
حوار سبورت نرجس تاتو زاموا للدعايا و الإعلان قنوات المدى راديو المدى أخبار المدى جريدة المدى